النصيحة – الجذور اللغوية للنصيحة

عند مراجعة كلمات أهل اللغة في معنى (النصيحة) نخرج بنقطتين تعيناننا على فهم الجذور اللغوية لهذه الكلمة:

1 ـ قال ابن منظور: (نصح الشيء: خلص، والناصح: الخالص، وكل شيء خلص فقد نصح)([1]).

2 ـ وقال أيضاً: (النصح: نقيض الغش)([2]).

وقال في الغش: (هو مأخوذ من الغش: المشرب الكدر، وغشه: لم يمحضه النصيحة)([3]).

3 ـ وقال ابن الأثير في النهاية: (النصيحة: كلمة يعبر بها عن جملة هي إرادة الخير للمنصوح)([4]).

ففي اللغة تأتي النصيحة إذا بمعنى:

1 ـ طلب الخير للآخرين.

2 ـ تمحيص العلاقة وتخليصها من كل ما يشوبها من الغش لئلا يكون ظاهر العلاقة حسناً وهي تستبطن السوء والشر والمكر.

وهاتان نقطتان تنفعاننا في فهم معنى النصيحة وما حملها الإسلام من مفاهيم وتصورات.


أقرأ ايضاً:

الهوامش والمصادر

  • [1] ـ لسان العرب، مادة: نصح.
  • [2] ـ المصدر السابق.
  • [3] ـ لسان العرب، مادة: غش.
  • [4] ـ النهاية لابن الأثير 5: 63، ط. عيسى البابي.
بواسطة
الشيخ محمد مهدي الآصفي
المصدر
كتاب في رحاب القرآن - الهجرة والولاء

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى