لحظة الانفجار في بيروت.. شاهد ردات الفعل

شارك رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو من داخل بنايات بمحيط انفجار العاصمة اللبنانية بيروت، تظهر الفزع ومحاولات الهرب.

ووقع انفجار هائل بالقرب من وسط بيروت أدى لمقتل العشرات وإصابة الآلاف، وأرسل موجات صدمة في أنحاء العاصمة أمس الثلاثاء، وقد تهشمت الواجهات الزجاجية للمباني وانهارت الشرفات.

ويتوقع المسؤولون ارتفاع حصيلة القتلى بشكل كبير مع بحث فرق الانقاذ بين الأنقاض في مساحة كبيرة من المدينة لإخراج العالقين وانتشال الجثث. وهذا أعنف انفجار يضرب بيروت منذ سنوات حيث جعل الأرض تهتز حتى حسبه الناس زلزالا.

وقال الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة لقناة الميادين التلفزيونية “ما نراه مصيبة كبيرة”. وأضاف “هناك قتلى ومصابون في كل مكان في جميع الشوارع والمناطق القريبة والبعيدة عن الانفجار”.

وبعد ثلاث ساعات من الانفجار الذي وقع في السادسة مساء بالتوقيت المحلي (1500 بتوقيت غرينتش) أمس كانت النيران لا تزال مستعرة في منطقة الميناء وينبعث منها وهج برتقالي في السماء المظلمة في وقت تحلق المروحيات وتدوي أصوات سيارات الإسعاف بأنحاء العاصمة.

وقال وزير الداخلية إن المعلومات الأولية تشير إلى أن مواد شديدة الانفجار مصادرة منذ سنوات ومخزنة هناك قد انفجرت. وقال لاحقا لتلفزيون “الجديد” إن مادة النترات كانت مخزنة هناك منذ 2014.

وأظهرت لقطات مصورة تداولها السكان عبر وسائل التواصل عمود دخان يتصاعد من منطقة المرفأ أعقبه انفجار هائل نجم عنه دخان أبيض ونيران في السماء. ومن شدة الانفجار سقط أرضا من كانوا يصورونه من مبان عالية بمناطق أخرى من المدينة.

ومن جانبه صرح وزير الصحة في تصريحات بثها التلفزيون بأن عدد ضحايا هذا الانفجار ارتفع إلى أكثر من 50 قتيلا و2700 مصاب. وقال الصليب الأحمر اللبناني إن المئات نقلوا إلى المستشفيات.

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لقطات لحظة الانفجار الهائل الذي تعرضت له بيروت، أثناء احتفال عروس بزفافها.

وتظهر العروس، خلال جلسة تصوير بفستانها الأبيض، في مكان شعبي وسط بيروت، لكن الانفجار الذي باغتها حوّل كل شيء في محيطها إلى دمار، وتغيرت معالم المكان في لحظات.

وبدا في المقطع هروب المصور من المكان نتيجة الانفجار وتطاير الحطام من حوله، في حين لوحظ العريس وهو يمسك عروسه ويبحثان عن مكان للاختباء.

شاهد ما حصل لعروس لحظة الانفجار ببيروت
خادمة تنقذ طفلة لحظة الانفجار
مركز تجاري لحظة الانفجار
موظفون في احدى المؤسسات اعتقدوا أن ما يحدث هو زلزال
أب يحضن ابنه لحظة الانفجار

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى