الملائكة – من هم الملائكة الذين يحملون العرش

يظهر أن حملة العرش هم الذين يقومون بتنفيذ إرادة الله تعالى في الكون فإن إرادة الله في الكون تنفذ عبر الوسائط وليس من الممكن أن تنفذ الإرادة الإلهية في الأشياء مباشرة، والوسائط هم الشفعاء الذين يتوسطون بين الإرادة الإلهية والتأثير في الأشياء.

وإلى هذه الوسائط تشير الآية الكريمة من سورة يونس {ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الأَمْرَ مَا مِن شَفِيعٍ إِلاَّ مِن بَعْدِ إِذْنِهِ}، والآية الكريمة تشير إلى نقطتين:

تشير إلى وسطاء شفعاء بين إرادة الله والأشياء، وتشير أن هذه الوسائط والشفعاء لا يؤثرون ولا يعملون إلاّ بإذن الله {مَا مِن شَفِيعٍ إِلاَّ مِن بَعْدِ إِذْنِهِ}.

أما لماذا لا تنفذ الإرادة الإلهية في الأشياء مباشرة إلاّ أن يكون ذلك عبر الوسائط والشفعاء، فلا يسعنا البحث عنه الآن في هذه المقالة، وتشير إليه إشارة موجزة في نهاية هذا البحث.

وهناك تحمل العرش وأخرى تحف بالعرش.

وإلى الطائفتين يشير القرآن الكريم فعن الطائفة الأولى يقول تعالى:

{وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ}([1]).

وعن الطائفتين يقول تعالى: {وَتَرَى الْمَلائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ}([2]).

وعن الطائفتين يقول تعالى: {الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ} والملائكة الحافون بالعرش يسبحون بحمد الله {يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ}.


أقرأ ايضاً:

الهوامش والمصادر

  • [1] ـ الحاقة: 17.
  • [2] ـ الزمر: 75.
بواسطة
الشيخ محمد مهدي الآصفي
المصدر
كتاب في رحاب القرآن - الهجرة والولاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى