يا صاحب السلاسل الثقيلة – الفقرة 2

الفقرة الثانية

يا صاحب السلاسل الثقيلة

أفديك يا ذا السجدة الطويلة

بالنفس و المال .. يا كاظم الآل

يا رسالة فاطمة بارض المدينة

تحمل الزاجل معانيها الحزينة

طارت ابحسرة في العالم تنادي *** ما أظلم الوادي بعد الأحبة
وين ألاقيهم في أي بلد تاهت *** عني معانيهم قلبي مشوبه

ردت ابلوعة للروضة *** و دمها بلل ترابه
للنبي و للبتولة اتعظم *** أجره و تسمع مصابه

قالت الزهرا يا زاجل بالله روحي

و اقصدي بغداد و عند الغالي نوحي

قالت بامرش يا ام الحسن هذي *** لوعة محب غايب عنه حبيبه
هذي جنحاني كاتب عليها الدم *** عند عترة الهادي ليت المصيبة

وصلت و الحزن منها هايج *** و القلب يشتعل باللواعج
صارت احزانيو آلامي واهج *** جيت أبثها لباب الحوايج

يواحة الصبر طويت أنا العمر *** و جيتك اشتكي و اسايل القبر
مدامعي تهل و بالي منذهل *** و زفرتي بقت حبيسة في الصدر
و جيت إلى الصحن أخاطب الزمن *** و روحي تبكي موسى بن جعفر
غريب و في السجن إلى الوطن يحن *** إلى الله متخذ سجنه معبر

سجن إلى سجن محن بعد محن *** عذابه ما سكن يا سابع الحجج
و شيعته الصبر ذهلها تنتظر *** طلوعه ابعجل متى متى الفرج

تطالح بوجل .. و شافت الأمل

على الجسر جنازة طريحة

و شافت الإمام .. تشيعه اللئام

و ضاقت النواحي الفسيحة


يزاجل ردي روحي *** خبري الزهرا الحزينة
و طيري في النواحي *** و اقصدي راعي السكينة
مدينة يا مدينة *** من بقى فيها إلينا
خلية من أهلها *** و الصدى يجذب ونينه

و أخفض .. صبري

يا موسى بن جعفر على فرقاك *** ياليته قلبي يندفن وياك
بغداد أنا اللي حبي صار هناك *** عند الأئمة ألازم الشباك

حزني .. فني

طرت ابخيالي ناشر الجنحان *** حامل رسالة شوقي و الأحزان
فوق القبر أنثر هوا و ريحان *** و ادموعي شمعة و الحزن عطشان

فس سجون الظالم *** صرخة مجروحة و مكتومة
لو طالت هذي الدنيا *** كل ظالم له يومه
يا هارون اسمع و أفهم *** هالصرخة المظلومة
يا غاية روحي و فكري *** أسمك يبقى عالي

لو قيدتنا *** عنك الدنيا بنبقى في الولاية
نوفع علمنا *** للشهيد و كل ظلامة لها راية
باسمك هتفنا *** و أنته منبع نرتشف منه الهداية

جسر الرصافة ضجة غريبة *** ضجة غريبة
قوموا يشيعة حلت مصيبة *** حلت مصيبة
شيلوا الجنازة صيحة كئيبة *** صيحة كئيبة

و الله فجيعة *** لكن ابطف كربلا و الجاري فيها
يا كربلا عن *** جثة احسين الشهيد اشحل عليها
قالت يشيعة *** ظلت ابحر الثرى محد جاء ليها

متغسلة من دمعة جرية *** دمعة جرية
متكفنه من حر الوطية *** حر الوطية
صلت عليها الأعوجية *** الأعوجية

يا صاحب السلاسل الثقيلة

أفديك يا ذا السجدة الطويلة

بالنفس و المال .. يا كاظم الآل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق