حماس تؤكد على حق لبنان وسوريا والمقاومة في التصدي للإعتداءات الصهيونية

 أدانت حركة المقاومة الإسلامية حماس الاعتداءات الصهيونية المتكررة التي تستهدف الأراضي السورية واللبنانية بشكل مستمر. 

وأكدت الحركة في تصريح صحفي اليوم الإثنين دعمها الكامل لحق لبنان وسوريا والمقاومة في التصدي لهذه الاعتداءات والرد عليها، مشددة على أن المقاومة حق مشروع حتى إنهاء الاحتلال وتحرير فلسطين وكل الأراضي العربية المحتلة.

شهدت المناطق الحدودية بين لبنان وفلسطين المحتلة اليوم قصفا وإطلاق نار، حيث أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي “تشويش” عملية لمجموعة من مقاتلي حزب الله قال إنهم تسللوا عبر الحدود، في حين لم يصدر الحزب بيانا بشأن ما جرى.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان إن الجيش “أحبط هجوما في منطقة جبل الروس، حيث تمكنت القوات من تشويش عملية خططت لها خلية من حزب الله”.

ويقع جبل الروس ضمن مزارع شبعا التي تحتلها إسرائيل، وتوجد فيه مواقع عسكرية إسرائيلية.

وأضاف البيان الإسرائيلي أن المجموعة المكونة من ثلاثة إلى أربعة عناصر تسللت أمتارا معدودة للخط الأزرق ودخلت إلى “منطقة سيادية إسرائيلية” حسب وصفه، وتم إطلاق النيران نحوهم “وتشويش مخططهم”، لكن لم تتضح حالتهم.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه لم تقع إصابات في صفوفه، وإن السلطات تعيد فتح الطرق في المناطق المدنية الشمالية وإعادة الحياة إلى طبيعتها، بالرغم من تأكيده أن “الحدث (الأمني) لا يزال قائما”، وأن “أمامنا أياما معقدة ومتوترة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق