ترند

وبشر الصابرين .. شعار عاشوراء البحرين 1442 هـ – 2020

وبشر الصابرين .. هو الشعار الذي أطلقه العلماء في البحرين إحياء لذكرى استشهاد سبط الرسول الأكرم الإمام الحسين بن علي “ع” في واقعة كربلاء الأليمة.

وقال علماء البحرين في بيان التدشين اليوم السبت (25 يوليو/تموز 2020) “نعلن للمؤمنين والمؤمنات وكلِّ الأحرار وعشَّاق الإمام الحسين عليه السَّلام، الشِّعار السَّنوي لعاشوراء 1442 هـ 2020 م في البحرين، وهو قول الله العزيز الحكيم: وبشر الصابرين سورة البقرة:١٥٥.

وأكمل البيان “مِن بشارَة الفَتح الحُسينيّ والصَّبْر الزَّينبيّ، ينطلقُ شعار هذا العام إخلاصًا لهذا العَهْد، ووفاءً لهذا الطَّريق، وصولًا لوعدِ الله في مُحكم كتابه: وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ”.

وأضاف البيان “بشارَة تأتي بعدَ الصَّبر الجَميل الذي عَلَّمته سيدة النَّصر الكربلائي لكلِّ السَّائرين على طريق الطَّف، الذينَ صبروا الصَّبر العمليّ المقرونِ بالجدّ والعمل رُغم متاعب الطّريق الذي لايُرى فيه إلَّا كلَّ جَميل.”

وتابع “مِن صبر الإمام الحسين عليه السَّلام نفهم حقيقة الصَّبر ومقام الصَّابِرين عند الله تبارك وتعالى، ذلك المقام العظيم الذي يتصدَّره الأنبياء والرُّسل والأولياء والمصلحين طوال التَّاريخ”.

الصَّبر الذي هو القدرة والقوة التي ينتجها العلم واليقين والعقيدة والإيمان بالله واليومِ الآخر، وبأنَّ كلَّ الخلق لله وراجع إلى الله، تلك الرُّؤية الكونية التَّوحيدية التي تغرف النَّفس منها الطَّمأنينة والثِّقة في أحلك الظُّروف وأشد المصائب والصِّعاب.

صبر ذلك الفتى الذي يرى الموت في سبيل الحق أحلى من العسل، وصبر زينب التي ما رأت إلَّا جميلًا، والأكبر الذي لا يبالي مادام على الحق، والأنصار الذين يودون لو يقتلون سبعين مرة دون إمام الحق، والإمام الحسين العطشان بعد أن ذاق مرارة كلِّ تلك المصائب التي تهدُّ الجبال هدًا، وإذا به في الرّمق الأخير يقول: “رضًا بقضائك وتسليمًا لأمرك لا معبود سواك”.

وأشار علماء البحرين إلى أن اختيار شعار عاشوراء البحرين للعام الهجري 1442 “وبشر الصابرين” يأتي:

  • للتأصيل الفكري والمنهجي، وبيان حقيقة الصَّبر الإيجابيّ الصَّناع، وكيف يكون صبرًا تلحقه البشارة الإلهيَّة. وضخ الوعي والبصيرة بمآلات الصَّبر الإيماني القرآني الحسيني على واقع الفرد والمجتمع والأمة.
  • لمقاربَة طريق ذات الشَّوكة والتَّضحيات والصَّبر عليه لبلوغ البُشرى، وذلك من خلال التَّذكير بمجد الأمَّة ورجالها وبشارات ميادينهم التي أتت مِن هذا الصَّبر الذي كانَ الرأس فيما حقَّقوه مِن عزَّةٍ للإسلام، والتَّأسي بمسيرِ أبي عبدالله الإمام الحُسين وصحبه الأبرار في طريق الله عزَّ وَجلَّ مهما ضاقَ الحصار واشتدَّ الاستكبار، واستحضار تجليات الفتح الحسيني، والإنتصارات المعاصرة والمرحليَّة، وصولًا لإشراق نور بقيَّة الله الأعظم.
  • للصبر الأكيد الشَّديد خلف القيادة الشَّرعية متمثلة في قيادة المعصوم النَّبيِّ الخاتم (صلَّى الله عليه وآله) والأئمة الطَّاهرين مِنْ بعده (عليهم السَّلام)، والامتداد الشَّرعي بقيادة الفقيه العادل.
  • لترسيخ النَّموذج الزَّينبي الصَّابر على التَّمسك بالدِّين والعفاف والحجاب في أحلك الظُّروف.
  • لتعزيز التَّواصي بالحقِّ والتواصي بالصَّبر بين الأهل، والأحبَّة، والمجتمع في وجه الطَّاغوتيَّة في الأرض.
  • لوقفةُ عرفانٍ وإكبارٍ واعتزازٍ بكلِّ المضحّين للدِّين وعزَّة الإنسان وكرامتِه في هذه الأرض الطَّيبة من شهداء أبرار، وأسرى أحرار، وجرحى، ومهجَّرين في سبيل الله، ولكلِّ عوائلهم الصَّابرة المحتسبة.

ودعا علماء البحرين أهل العلم والخطابة الحسينيَّة والشُّعراء والرواديد والرَّسامين والمُصوِّرين والمصممين والفنيِّين وكافة المبدعين والمؤسَّسات والشَّخصيات والجمهور الحسيني الكريم إلى المشاركة والتَّعاون والتَّآزر على تحريك رسائل الشِّعار وأهدافه في أرض الواقع، والإسهام الجَّاد في تعزيز بناء مجتمع الصابرين.

تحميل شعار وبشر الصابرين بجودة عالية

جميع الملفات بجودة عالية في ملف مضغوط:

شعار وبشر الصابرين مفرغ بدون خلفية بصيغة PNG

صيغ أخرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى