مولد النور

أرى النثر لا يرقى ولا يرتقي الشعر  *** ولما تكن تنصفك آياته الغر
ولا كلم يسمو بإبداع منطق  *** وإن صيغ إعجازا يعاضده السحر
فمجدك أرقى أن يقارعه العلا  *** ونورك أسمى أن يشاطره الفجر
وما الشمس يجديها افتخار بعرشها  *** ولا الفلك السيّار لا النجم والبدر
فكلهم من نور قدسك سيدي  *** رووا واستمدوا من سناك وقد قروا
وما سجّل التأريخ ما جادت الدنا  *** عظميا به تسمو العقيدة والفكر
كمثلك يا نبع السماحة والهدى  *** ويا سره المكنون أعظم به سر
قدمت تنير الكون يا خير مرسل  *** وتحيي قلوبا كان يحجبها الكفر
وعصف وتمزيق وسفك وذلة  *** ورعب رعوب عيشهم ماحل قفر
قدمت لتهدينا الى ذروة العلا  *** الى الدوحة الغناء منهجك البشر
وجاهدت حتى قد بليت بأمة  *** لها الجهل عنوان وقانونها الشر
ولم تخش زنديقا ولا فحش مارق  *** ولا بطش طاغوت يعاضده الغدر
ولو جنحوا للمستحيل فأصبحت  *** على راحتيك الشمس يتبعها البدر
لما حدت عن درب سلكت فجاجه  *** صبورا على البلوى وإن فني العمر
وما كنت في درب الرذائل سائرا  *** وما كنت في زيف الأباطيل تغتر
ولي وقفة في يومك الفذ سيدي  *** قصدتك فاقبلني فبي حمم حمر
بذكراك يحلو لي القصيد وأبحري  *** تموج فيستشري بها المسك والعطر
فما أعظم الآيات ما أروع الشذى  *** وما أعذب الشادي وأكرم به ثغر
إذا كان في أهل الفضائل والتقى  *** وفيكم إذا ما صيغ يستعذب الشعر
وأكرم فؤادا أنشد الشعر طالبا  *** رضاكم أهل البيت ما حاده الضفر
بذكراك يا مولاي ما جئت مادحا  *** وما كنت أهلا للمديح ولن أجرو
فما ذاك لي والله قد كان مادحا  *** لكم في ثناء خالد خصه الذكر
على خلق عالٍ عظيمٍ ورفعةٍ  *** يخاطبك الباري كفاك به فخر
فما كنت محتاجا الي مدح شاعر  *** ولا ناقصا كي يكمل النقص والقصر
فما النقص الا للذين تجبروا  *** وما القصر إلا للذين بهم كبر
وأعطاك رب العرش زهراء كوثرا  *** وماكنتَ ذا نتر لشانئك البتر
فزهراؤنا ضاء الوجود بنورها  *** ومن نورها ضاءت لنا الأنجم الزهر
وكل السجايا الفاضلات ملكتها  *** وأيدي قريش من شمائلكم صفر
أيا عبقريا قاد أعظم أمة  *** بمدرسة التوحيد رائده الصبر
أيا قائد الأبرار يا علم الهدى  *** ومحيي قلوبا كان يقتلها الذعر
وذكراك يا مولاي تشعل ثورة  *** بأعماق من يهواك كم بك يستّر
وتعرو محبيك الميامين هزة  *** وكل الذي والاك يغمره البشر
وفي يومك الميمون عيد مبجل  *** وجودك أبدته أناملك العشر
وتطلبني معشوقتي بجزائها  *** وفاتنتي هيهات يعصى لها أمر
وأوتار قلبي تعزف الحب ألحنا  *** وقيثارتي قد فاح من وترها العطر
أصوغ بها عقد القوافي تباركا  *** وأنظمها عشقا فيحلو بها السكر
أفاتنتي يا ربة الشعر حلقي  *** على دوحة شما لها ركع الدهر
ألا ألهميني حب آل محمد  *** لأمحو به جرمي فينقشع الوزر
وروي قلوب المؤمنين محبة  *** فحب بني المختار أوجبه الذكر
وحبهم فرض على الناس واجب  *** وعشقهم فوز وبغضهم كفر
لقد خصهم ربي بأزكى صلاته  *** وقال أولوا القربى هم السادة الطهر
فهم علة الإيجاد والسبب الذي  *** به يكشف البلوى ويستدفع الضر
هم درب ذات الشوك صعب فجاجه  *** عسير ومن يمشي به صابر حر
وإني بهذا الدرب سرت ومسلكي  *** بمسلكهم لا ليس يبعدني القهر
إذا رسموا خطا مشيت بحذوهم  *** ورجلا على رجل الي حيث ما مروا
رضيت بهذا الفكر خطا ومنهجا  *** ولا أرتضي دينا به شمخ الغدر
ولا سخف (لينين) ولا هرج (ماركس)  *** ولا أرتضي دينا يصدّره الكفر
ولا خط ) رشدي ( الخبيث وزمرة  *** قد ابتدعوا في الدين بالحقد واغتروا
ألا فاخرسي يا ألسن طال نابها  *** نعم أطبقي فاه ا لقذارة يا عهر
تقول رسول الله يهجر كيف ذا  *** أما تستحي ويلاه كيف به تجرو !!!!؟؟؟
نعم واخرسي جرثومة العار واقطعي  *** يدا تجتري وليخرس الخط والحبر
رسول الهدى نشكوك آهات دهرنا  *** وكم من حنايانا اشرأب القنا السمر
بمجلسهم حقدا علينا تكالبوا  *** وقد طوقونا واستضاقت بنا الأطر
إذ اقتسموا الإرث السليب وبايعوا  *** لدولارهم طرا سجودا له خروا
فيا بئس بيع ساقط بئس ما شروا  *** وأظلم به عقد وأبخس به سعر
هنا (فدك) لما تزل بجراحها  *** مضرجة جاث على صدرها الشمر
يحز لأوداج اليتامى تعطشا  *** ويفري نحورا كلما طاله نحر
وما زال حقا في (العوالي) مضيعا  *** تحكم فيه الظلم والحقد والغدر
وما زال رهن الصلب (حجر) وفوقه  *** سياط بني مروان يجلده القذر
يئن ولم ينطق بحرف لسانه  *** سوى لفظة التوحيد ما همه الصخر
فهبوا جنود الحق واقتلعوا الردى  *** فما عز الا معشر للردى قروا
وبيعوا النفوس الغاليات وارخصوا  *** وإن كان كأس الموت مطعمه مر
وسيروا بخط (الخامنائي) أخوتي  *** وخط (الخميني) ذلك المرتع النظر
فما خاب من والى الخميني قائدا  *** ومن يتبع الخط السديد له الفخر
وصلوا على الهادي التقي وآله  *** فهم نوره الوضاء والحجج الغر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى