أسلحة السجين (7): الإبداع وعدم الجمود

وإن المبادرة تحتاج إلى الإبداع والتجديد في الأساليب والابتعاد عن الجمود، لكي تخلق لدى العدو عنصر المفاجأة وعدم المعرفة الحقيقية لما يدور في خلد وفكر المقاوم المجاهد، وهذا الإبداع والتنوع في الأساليب ينبأ عن التطور الفكري والقدرة الإبداعية لدى المقاومين وأن المقاوم ليس كالجندي الذي يتلقى الأوامر وكأنه مسلوب العقل ومعطل الفكر، بل المقاومون يكون عقلهم وفكرهم وقاد لا ييأس من فكرة وتطوير وإبداع على طول التاريخ.

هذا المقاوم أنموذج حي بيننا حيث لا يرضخ لما يمليه السجان، ويصبر على الأذى في سبيل الله وأداء الرسالة والدفاع عن حرمات الله ومساجده وقيم السماء.

وهذا يحتاج كما أسلفنا إلى الإعداد المسبق والتسلح بالمهارات الفكرية واليدوية والاطلاع على تجارب الآخرين والفطنة وحسن الاستفادة من الفرص.

وقد روي عن عبدالله بن بكر المرادي عن موسى بن جعفر عن أبيه عن علي بن الحسين (ع): (… من اعتدل يوماه فهو مغبون …) من لا يحضره الفقيه: ج4، ص382، فهذا يدل على التطور وعدم الجمود والوقوف عند الحد الذي وصلت إليه، بل تثابر في التجديد وتعلو همتك في التطوير وتشحذ ذهنك في الإبداع، لتبلغ ما فيه الرشد والصلاح لك ولدينك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى