قاوم .. فأنت حر!

الظالمون ، عُصاه كبار حقاً، ولكن ماذا عن الذين يتقبلون الظلم ؟ إن القبول بالظلم في الإسلام هو بحجم جُرم الظلم نفسه!

أيها الانسان .. أنت حر! فانهض بوجه الظلم الطبقي والجماعي والفردي.

قاوم .. فأنت حر! وإن رضخت للظلم .. لا تلومن إلا نفسك!

الشهيد آية الله السيد الدكتور محمد حسيني بهشتي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى