أسلحة السجين في مرحلة التحقيق والسجن

أيها العزيز انتبه وتنبه لما تحتويه نفسك وتختزله قواك من أسلحة أودعها الله سبحانه وتعالى لمواجهة الصعاب والتحديات، ففيك انطوى العالم الأكبر، وبك وبما تحمل من معاني الإيمان والتوكل بالله تجيّر الصعوبات والتحديات وظلم المطامير والعذابات إلى فرصة سانحة للاغتنام والاستثمار، وذلك أن كل ما يحدث للإنسان يمكنه تحمله؛ لأن الله لم يكلف النفس إلا بما يسعها، وتيقن أن ما تواجهه في المحنة والعذابات والسجن هو تحت طوع قدرتك وتحملك بما تحمله من صبر وشكيمة وتحدي لإعلاء كلمة الله وهو الهدف الأسمى لكل المجاهدين والمقاومين.

ونبين خلال هذه الفصل ونجلي الغبار عن نفسك وذهنك كي تتوجه لبعض ما تحمله نفسك من أسلحة تواجه بها سجانك الظالم، الذي يريد تحطيم إرادتك وسيرك نحو الله تعالى.

سنتحدث في المواضيع القادمة حول أسلحة السجين في مواجهة التحقيق في العناوين التالية:

  • الثقة بوعد الله
  • وضوح الرؤية والهدف
  • لتصنع على عيني
  • صناعة الإرادة
  • نعيش الأمل
  • التمرد على القوانين
  • الابداع وعدم الجمود
  • الصبر
  • التفكر والتأمل
  • الدعاء والمناجاة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق