تحويل السلطة القضائية إلى ملجأ آمن لإرساء العدل

بمناسبة الذكرى السنويّة لاستشهاد الرئيس السابق للسلطة القضائية السيّد محمد بهشتي وأسبوع السلطة القضائية في إيران ينشر موقع KHAMENEI.IR الإعلامي تقريراً يتضمّن مقتطفات من خطابات الإمام الخامنئي حول مهام السلطة القضائية وضرورة البدء بمعالجة الفساد من داخل السلطة وعدم التهاون في ذلك من أجل توفير الاطمئنان لدى جميع أفراد المجتمع في اللجوء إليها.

الأهداف منها:
تحويل السّلطة القضائية إلى ملجأ آمن لإرساء العدل
يجب أن تكون السلطة القضائية ملجأ آمناً للناس. هناك في المجتمع نقص ومشاكل ونزاعات وظلم واعتداء على الأموال والأرواح وشأنية الأفراد؛ لكن يجب أن تكون السلطة القضائية بحيث يطمئنّ كلّ من يتعرّض للظّلم من قبل أيّ منصب في المجتمع هانئ البال ومطمئناً لمتابعة قضيّته؛ كالإبن الذي يملك أباً عاقلاً وعطوفاً وقوياً، يكون قلبه مطمئنّاً وواثقاً، فأينما اعتدى عليه أحد يقول له بأنّني سأخبر والدي وسيأخذ لي حقّي منك. يجب على الجميع في أنحاء البلاد أن يملكوا مثل هذه الروحيّة تجاه السلطة القضائية. فإذا تعرّض أحدهم للظّلم، سوف يعلم بأنّ ذلك الظّلم سيزول فور لجوؤه إلى سلطة العدل الإسلامي.

كلمة الإمام الخامنئي في لقاء مع رؤساء ومسؤولي السلطة القضائية 28/6/1989

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق