توصيات الإمام الخامنئي للقضاة ومسؤولي السلطة القضائية

توصيات الإمام الخامنئي للقضاة ومسؤولي السلطة القضائية حول إرساء العدل في المجتمع

بمناسبة الذكرى السنويّة لاستشهاد الرئيس السابق للسلطة القضائية السيّد محمد بهشتي وأسبوع السلطة القضائية في إيران ينشر موقع KHAMENEI.IR الإعلامي تقريراً يتضمّن مقتطفات من خطابات الإمام الخامنئي حول مهام السلطة القضائية وضرورة البدء بمعالجة الفساد من داخل السلطة وعدم التهاون في ذلك من أجل توفير الاطمئنان لدى جميع أفراد المجتمع في اللجوء إليها.

الأهداف منها: إرساء عدالة حازمة تبعث الآمالما أتوقّعه بصفتي طالب علم حوزوي مسؤول من السّلطة القضائيّة، هو نفس ما نشاهده في الصورة المشرقة والمبهرة لقضاء أمير المؤمنين (سلام الله عليه)، فنرى الملك الحقّ المبين في التاريخ: تلك العدالة الحازمة، العدالة الفارغة من المجاملة، العدالة الشاملة، العدالة التي تبعث الآمال، وتلك العدالة التي يتساوى فيها الضعفاء والأشخاص العاديّون في المجتمع مع الأقوياء والمقتدرون أمام القانون والمعاملة القانونيّة. هكذا هو الإسلام؛ وهكذا هو دستورنا. (1)

فلتدرجوا على رأس برامجكم بسط العدل وإحياء الحقوق العامّة والحريّات المشروعة والإشراف على تطبيق القانون التي تقع كلّها ضمن أهداف السلطة القضائيّة في الدستور. فهذا سيُكسب السلطة القضائية ثقة النّاس وانعقاد أملهم بها في الأحداث والنّزاعات.(2)

1) كلمة الإمام الخامنئي في لقاء مع رؤساء ومسؤولي السلطة القضائية 27/6/2000
2) تعيين حجة الإسلام والمسلمين إبراهيم رئيسي رئيساً للسلطة القضائية 7/3/2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق