سرايا الأشتر : بيان رقم 2

بسم الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

{فَإِن لَّمْ يَعْتَزِلُوكُمْ وَيُلْقُوا إِلَيْكُمُ السَّلَمَ وَيَكُفُّوا أَيْدِيَهُمْ فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ} (النساء 91)

 

ضمن سلسلة الحماقات المتكررة والأعمال الإجرامية الدنيئة من قبل النظام الخليفي عبر المداهمات الليلية وملاحقة خيرة شبابنا وأحبتنا، أقدم النظام الدموي بسابقة عدوانية خطيرة بإرسال أشباه رجاله لتدنيس منزل سماحة أية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم حفظه الله ورعاه وهتك حرمته وترويع الآمنين من عائلته والتعدي على محتوياته لتُرسل بذلك رسالة واضحة لكل من يعول على إصلاح هذا النظام الفاسد وعقد الصفقات الإصلاحية الهشّة في الغرف المغلقة بأنهم لا يلهثون إلا خلف سراب وبأن العقل الإجرامي الخليفي والمنهجية العدوانية هي نفسها مهما اختلفت الشخصيات الخليفية وتقنعت وجوهها بقناع الإصلاح والتغيير .

وفي ذات الوقت، نحمل النظام الخليفي كامل المسؤولية جراء تدهور الحالة الصحية للأستاذ المناضل عبدالوهاب حسين وكل ذلك لا يزيدنا إلا قناعة من انه لا سبيل لتحرير البلاد ووضع حد لإنتهاك المحرمات إلا باستئصال الورم الخليفي واسقاط الطغمة الخليفية القذرة بكافة أساليب المقاومة المتاحة.

رجال الله بسرايا إلأشتر يقفون صفا واحداً مرصوصاً مع كافة الفصائل والمجاميع المقاومة مؤكدين بأن أي يد تمتد على حرمات قادتنا الرموز وشبابنا وأهلنا حتما ستبتر.

 

وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّهِ

صادر عن: سرايا الأشتر – البحرين

17 مايو/آيار 2013م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق