60 عضوا بالبرلمان الأوروبي يطالبون حاكم البحرين بإطلاق سراح السجناء السياسيين

وجه 60 عضوا في البرلمان الأوروبي رسالة إلى حاكم البحرين طالبوا خلالها بإطلاق سراح السجناء السياسيين، في حين وقع نائب بريطاني عريضة تحذر من قرب تنفيذ أحكام إعدام بحق ناشطين اثنين.

وعبّر أعضاء البرلمان الأوروبي عن قلقهم البالغ تجاه بقاء المعتقلين -ومن بينهم اثنان من حملة الجنسيات الأوروبية- في السجون البحرينية.

وحذر النواب الأوروبيون من تفشي فيروس كورونا في السجون، وقالوا إن التدابير الوقائية -مثل التباعد الاجتماعي- مستحيلة بسبب الاكتظاظ، مؤكدين أن عددا من السجناء السياسيين اشتكوا لعائلاتهم من عدم التزام حراس السجن بالإجراءات الصحية، وعبّروا عن قلقهم على وضعهم الصحي.

من جانب آخر، وقّع النائب بالبرلمان البريطاني عن الحزب القومي الأسكتلندي براندن أوهارا عريضة تعرب عن مخاوف حقيقية من قرب تنفيذ أحكام إعدام في البحرين بحق الناشطين زهير إبراهيم جاسم وحسين عبد الله راشد.

وأشارت العريضة إلى توثيق ثلاثة خبراء من الأمم المتحدة انتهاك الإجراءات القانونية بحق 20 شخصا في ديسمبر/كانون الأول 2018، بما في ذلك تعذيب أحد المعتقلين على مدى 13 يوما.

كما دعت العريضة البرلمانية حكومة المملكة المتحدة إلى إدانة هذه الأحكام دون تحفظ، وطلبت من الخارجية والكومنولث استخدام نفوذها لدى السلطات البحرينية لتخفيف هذه الأحكام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق