حكم نهائي بالإعدام لمتهم بقتل عنصر الدرك الإردني خلال احتجاجات بالبحرين

أقرت محكمة التمييز البحرينية، اليوم الأثنين، حكم الإعدام الصادر بحق الأسير حسين عبدالله خليل راشد بتهمة قتل عنصر الدرك الإردني محمد زريقات خلال تظاهرات في منطقة دمستان غرب العاصمة المنامة بعام 2014.

كما أيدت المحكمة في القضية ذاتها السجن المؤبد لـ 22 متهماً آخرين، وتغريم اثنين منهم مبلغ 200 الف دينار.

وقتل العريف العريف علي محمد علي زريقات اثر تفجير استهدفه أثناء مشاركته القوات البحرينية في قمع احتجاجات شعبية في دمستان قرب المعسكر المعروف بإسم “معسكر البلدية”.

وكانت المديرية العامة لقوات درك نعت زريقات، وقالت أنه كان يعمل ضمن مهمة تدريبية مشتركة مع قوات الأمن البحرينية في إطار التعاون الأمني بين البلدين منذ عدة سنوات.

جنازة العريف محمد علي زرقات في الإردن

وكشف مقتل الدركي الأردني في دمستان، أوراقاً مخفية من التعاون الأمني العسكري بين الأردن والبحرين، وأزال الغطاء عن التدخل الاردني المباشر في البحرين، والذي ظل طيّ الكتمان قبل الحادثة.

يذكر أن القضية قد أعيدت من محكمة التمييز بعد نقض الحكم، وبهذا الحكم النهائي، أصبح الحكم باتا واجب التنفيذ في حالة توثيق الحكم من قبل حاكم البحرين حمد آل خليفة.

وقال ناشطون أن المحكمة استندت بدرجة كبيرة في تأييد الحكم على الإعترافات المُنتزعة تحت وطأة التعذيب، وأكدوا أن المتهمون في القضية تعرضوا لسوء المعاملة والإحتجار بمعزل عن العالم الخارجي في ظروف تصل إلى درجة تعتبر حالات اختفاء قسري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق