الخزعلي: قرار خروج القوات الأميركية من العراق نهائي لا رجعة فيه

قال الشيخ قيس الخزعلي الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق العراقية قرار خروج القوات الأميركية من العراق نهائي لا رجعة فيه، مؤكداً بأن القوات الأميركية ستكون محكومة بالقانون العراقي وبدون حصانة في حال أصرت على البقاء.

وأشار الخزعلي إلى أن “البرلمان العراقي في المفاوضات التي جرت سابقا في 2011 رفض اعطاء الحصانة للقوات الأميركية”. مؤكداً عن أن البرلمان “لن يعطي مرة أخرى الحصانة لكم إذا أردتم البقاء”

وأضاف -في كلمة له أمس السبت- إن واحدا من المشاريع التي أريد منها تدمير البلاد هو ما أسماه المشروع الخليجي الذي قادته السعودية والإمارات.

وأوضح أن السبب في ذلك هو عدم تقبلهم لوجود نظام سياسي في العراق تحكمه الأغلبية الشيعية.

ودعا الخزعلي في كلمته بمناسبة ذكرى تأسيس الحشد الشعبي، الحكومة، إلى الفكاك من ضمانات للولايات المتحدة حتى لا تستغل الأخيرة أي اتفاق قد يتم التوصل إليه لتصفية حساباتها مع إيران.

وأكد أن الحشد الشعبي صمام أمان العراقيين وسبيل الحفاظ على وحدتهم، مشددا على ضرورة عدم السماح بتضعيفه والعمل على تقويته.

وتابع “مصلحة العراق بوجود الحشد المقدس وان مصلحة الحشد المقدس هو في قطع الارتباطات السياسية وابعاد الحشد عن التجذابات السياسية وان مصلحة الحشد الشعبي هو في ايجاد اعلى درجات الضبط والانضباط وان مصلحة الحشد هو في عدم السماح باي تصرف وفعل يمكن ان يسيء له او يضعه لذلك نحن ندعم قوة وارتباط الحشد الشعبي بالاجهزة الامنية والقائد العام للقوات المسلحة وان يكون مؤسسة مهنية كاملة وبعيدة عن التجاذبات السياسية”.

المصدر
الأبدالعصائب أهل الحق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق