المجتمع المهدوي

إنّ المجتمع المهدويّ هو ذلك العالم الّذي يأتي فيه إمام الزمان ليصلحه، وهو نفس المجتمع الّذي ظهر من أجله جميع الأنبياء.

أي أنّ كلّ الأنبياء كانوا مقدّمة لتشكيل ذلك المجتمع الإنسانيّ المثاليّ، والّذي سيتحقّق في نهاية الأمر بواسطة وليّ العصر والمهديّ “الموعود.

مثل بناءٍ شامخٍ، يأتي شخصٌ فيسطّح الأرض ويزيل منها الأشواك والعوائق ثمّ يأتي شخصٌ آخر من بعده ويضع فيها الأسس، ثمّ يأتي شخصٌ آخر ليرفع فيها الأعمدة والأركان، وهكذا شخصٌ بعد آخر، يأتون لعمارة الجدران حتّى يصل هذا القصر المرتفع، وهذا البنيان الرفيع إلى شكله النهائيّ.

ولي أمر المسلمين الإمام الخامنئي – دام ظله الشريف | 1980/06/27

كتاب “إنسان بعمر 250 سنة”

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى