الطائرات المسيرة تثير قلق البحرين

سفير البحرين في واشنطن: التهديد الذي تمثله هجمات الطائرات المسيرة بات واقعًا مؤسفًا

البحرين – (الأبدال): أثارت التهديدات التي تشكلها الطائرات المسيرة (drones) في مهام الاستطلاع والهجمات قلق السفير البحريني لدى واشنطن عبدالله بن راشد آل خليفة.

ويقول السفير البحريني “أن التهديد الذي تمثله هجمات الطائرات المسيرة بات واقعًا مؤسفًا” متهماً إيران بتهديد البنية التحتية العالمية للطاقة من خلال الهجمات على أرامكو السعودية في بقيق وخريص. الهجمات ضد أربع حاملات للنفط عند ساحل إمارة الفجيرة.

وخلال الكلمة الافتتاحية في الفعالية الافتراضية التي أقامها المجلس الأطلسي أكد السفير البحريني بأن “انتشار الطائرات المسيرة الصغيرة وقليلة التكلفة عقدت من التهديد الذي تمثله وأتاحت الفرصة للتنظيمات الإرهابية باستخدام مثل هذه التقنيات الحديثة كما فعلت جماعات باستخدام الطائرات المسيرة في هجماتها ضد الأشخاص والبنى التحتية في المنطقة”.

فيما يقول مسؤولون أمريكيون إن الولايات المتحدة تعتقد أن فصائل مسلحة على صلة بإيران زادت في الفترة الأخيرة مراقبتها للقوات والقواعد الأمريكية باستخدام طائرات مسيرة متاحة تجاريا.

ويشير المسؤولون بأنه إلى جانب مهام الاستطلاع، يمكن للطائرات المسيرة أن تسقط ذخيرة أو حتى أن تنفذ “طلعة انتحارية حيث يتم تزويدها بالمتفجرات وتوجيهها إلى هدف ما”.

وفي وقت سابق كان السفير البحريني ذاته قد صرح بأن عمليات من وصفهم بالإرهابيين قد شهدت “نقلة نوعية تتضمن استخدام طائرات مسيرة بلا طيار، مثل استخدامها في عملية اقتحام سجن في المنطقة الجنوبية أدت إلى مقتل شرطي واحد وهروب عشرة إرهابيين” خلال محاضرة حول التحديات الأمنية التي تواجه البحرين وذلك في مركز بلفر التابع لكلية كندي بجامعة هارفرد.

المصدر
الأبدالوكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق