كتاب الإنسان رؤية قرآنية – الجزء الثاني

نبذة عن الكتاب

كتاب الإنسان رؤية قرآنية هو مساهمة متواضعة -بقدر صاحبها- لجذب الإنسان للتفكير في نفسه، وإخراجه من دوامة السلطة، والقوة، والحياة الحسية، والمنافع المادية، والأنانية، والدوافع الشخصية للحركة، وصنمية رأس المال، وقوى الإنتاج، والهموم المعيشية البحتة، والجشع، والمتع الحسية، والاستهلاك المتزايد للسعل، والسعي الجنوني إلى السلطة، وصيحات العلوم الطبيعية والتكنولوجيا، التي أسرت الإنسان وقيدته في سجن الطبيعة، وشغلته – بسبب سوء التفكير في ظل مدارس فكرية وضيعة متناقضة – عن نفسه، وخالقه، وطريقة الواقعي في الحياة، وعن غاية وجوده، وأغرقته في الظلام الدامس المميت الذي يسود باطنه، ومسخت الجوهر الإنساني السامي في حقيقتة وجوده، وأطفأت الأنوار الإلهية التي تشع من أعماق فطرته، وجردته من القيم والدوافع الإنسانية، الورحية والمعنوية، وعطلتها عن العمل في حياته، وضيعت منه ملاك الاختيار، والقاعدة الأصيلة التي تقوم عليها القيم الإنسانية، والنظام الخالد للتمييز بين: الحق والباطل في الأفكار، والصواب والخطأ في السلوك والمواقف، وجعلته موجوداً تافها يتردد بين عالمي: الشيطان والحيوان، بلا معنى ولا هدف، وأوردته بذلك موارد الردى والشقاء والهلكة.

هوية الكتاب

تحميل الكتاب PDF

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق