كتاب الشهادة رحلة العشق الإلهي

مقدمة الكتاب

أراد بعض المؤمنين طباعة كتابي (الشهادة والشهداء) وطلبوا مني كتابة مقدمة للكتاب، فاقترحت عليهم أن يقوم أحد المؤمنين بكتابة المقدمة لكوني في السجن، فأبوا وأصروا على أن أكتب المقدمة بنفسي لتكون لها قيمة أنها كتبت من داخل السجن، فنزلت عند رغبتهم حباً لهم وإكراماً، وعزمت على أن اجعلها مختصرة لضرورة الاختصار في الكتابة من داخل السجن، وعن الشهداء لأني مأسور في نفسي وقلبي وضميري لخلود الشهداء  وفضلهم، وحبي الجم لهم، ولأن قوافل الشهداء في البحرين لا تزال تتواصل بدون توقف، ونجومهم الزاهرة تتصاعد لتضيء سماء البحرين وتزين تاريخها الجهادي العظيم، وليكتبوا أمجادها التليدة بأحرف من نور، ويرووا بدمائهم الزكية شجرة حريتها وحرية شعبها المقدسة، ويبنوا بأجسادهم الشريفة جسور العبور إلى الحياة الكريمة الفاضلة فيها، وليدخلوا الأنس والسرور والأمل الذي لا يثلم إلى نفوس المجاهدين الأبطال، والنور الوضاء إلى قلوب سالكي طريق العشق والحرية والعزة والكرامة، مع التنبيه إلى أن القتل في سبيل الله عز وجل وإن كان أبرز وأوضح مصاديق الشهادة، إلا أن مفهوم الشهادة ينطبق على جميع الأشخاص الذين يؤمنون بالعقيدة الإلهية الحقة إيماناً حقيقياً صادقاً وكاملاً، ويلتزمون عمليا في حياتهم طريق الحق والعدل والخير والعزة والكرامة والفضيلة والعمل الصالح حتى لحظة مفارقتهم الحياة الدنيا وانتقالهم إلى الرفيق الأعلى، قول الله تعالى (والذين آمنوا بالله ورسوله أولئك هم الصديقون والشهداء عند ربهم لهم أجرهم ونورهم والذين كفروا أو كذبوا بآياتنا أولئك أصحاب الجحيم) (الحديد 19)/ وإني لأحتفظ بالتقدير والتبجيل والاحترام لجميع شهداء الوطن الأعزاء على مختلف مشاربهم الفكرية والسياسية والدينية والمذهبية وأدعوا للاحتفاء بهم جميعاً وتكريمهم، ويشرفني في نهاية هذه المقدمة القصيرة أن أهدي ثواب هذا العمل المتواضع الذي هو من نفحات تنصح بالحب وعرفان الجميل إلى أرواح جميع شهداء البحرين الأبرار.

عبدالوهاب حسين

البحرين – سجن جو

هوية الكتاب

تحميل الكتاب PDF

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى