علينا أن نكون مفعمين بالأمل

علينا أن نكون مفعمين بالأمل، أن ندعوا ونجهد من أجل أن تحقّق ليالي القدر هذه عروجاً معنويّاً لنا؛ لأنّ الصلاة معراج وسبيل عروج المؤمن. الدعاء أيضاً معراج المؤمن، ليلة القدر هي معراج المؤمن أيضاً. فلنعمل ما يخوّلنا العروج والابتعاد بأنفسنا قدر المستطاع عن المزبلة الماديّة التي يغرق فيها العديد من النّاس في أرجاء العالم.

التعلّقات، سوء الخلق -الأخلاق المنافية للإنسانية والمعارضة للإنسانية- روحيّة الاعتداء، روحيّة الطمع والفساد والفحشاء والظّلم، كلّ هذه تشكّل مزابل الرّوح الإنسانيّة. يجب أن تتمكّن هذه الليالي من إبعادنا عن هذه المزابل وفصلنا عنها أكثر فأكثر.

ولي أمر المسلمين الإمام الخامنئي – دام ظله الشريف | 2014/11/5

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق