سعداء أولئك الذين يقضون عمراً طويلاً في خدمة الإسلام والمسلمين

كم هم سعداء أولئك الذين يقضون عمراً طويلاً في خدمة الإسلام والمسلمين وينالون في نهاية عمرهم الفيض العظيم الذي يتمنّاه كل عشاق لقاء المحبوب.

كم هم سعداء وعظماء أولئك الذين اهتموا طيلة حياتهم بتهذيب النفس والجهاد الأكبر وفي نهاية أعمارهم التحقوا بركب الشهداء.

العارف الكامل الإمام الخميني – قدس سره

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق