الابتلاء في هذا العصر بالتعرب بعد الهجرة

سماحة الشيخ مهدي بيضون

جاء في الحديث عن أبي عبدالله “ع”: في تفسير قوله تعالى (ومن أحياها فكأنما أحيى الناس جميعا)  قال: من أخرجها من ضلالة إلى هدى فقد أحياها ومن أخرجها من هدى إلى ضلال فقد قتلها.

المراد من التعرب بعد الهجرة

بعدما هاجر الرسول ص من مكة إلى المدينة بدأت التشريعات الإسلامية في الازدياد تدريجيا، وتبعا لهجرة النبي “ص” وقيام الدولة وانتشار الإسلام في الجزيرة العربية واحتياج الناس إلى الأحكام الشرعية بدأ توافد الناس من البوادي إلى المدينة ليتفقهوا في الدين، وبعدها كان بعضهم يعود إلى البادية ولا يتمكن من حفظ دينه فظهرت مسألة التعرب بعد الهجرة.

ولكن هذا المعنى لا نجد له واقعا اليوم، ولذلك ظهرت المسألة عندنا بطابع آخر وهو الهجرة من الدولة الإسلامية إلى دولة الكفر.

تعريف الفقهاء المعاصرين للتعرب بعد الهجرة

يدور تعريف التعرب بعد الهجرة عند الفقهاء حول الخروج إلى البلاد التي ينقص فيها الدين، أي يضعف فيه إيمان المسلم ويتعذر أو يعسر عليه إقامة فروع الدين.

السفر ممدوح ومذموم

  • هجرات ممدوحة
  1. الهجرة إلى طلب العلم والتبليغ (وما كان المؤمنون لينفروا كافة فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم إذارجعوا إليهم لعلهم يحذرون).

قيل لأبي عبدالله “ع”: إني أدخل بلاد الشرك، وإن من عندنا يقول: إن مت ثَم حشرت معهم، فقال عليه السلام: إذا كنت ثَم تذكر أمرنا وتدعو إليه؟ قال: نعم . قال: فإذا كنت في هذه المدن – مدن الإسلام – تذكر أمرنا وتدعو إليه؟ قال: لا ، فقال: إنك إن مت ثم حشرت أمة وحدك، وسعى نورك بين يديك.

2. الهجرة من بلاد الكفر أي العودة إلى بلاد الإسلام (إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها)

وعن النبي “ص”: من فرّ بدينه من أرض إلى أرض وإن كان شبرا من الأرض استوجب به الجنة.

  • هجرات مذمومة
  1. سفر المعصية: وهو قطع المسافة الشرعية بوجه حرام مثل سفر الزوجة بغير اذن زوجها، والسفر لإعانة ظالم، والسفر هربا من أداء دين.
  2. التعرب بعد الهجرة: من يعيش في بلد إسلامي ويفكر في السفر إلى بلاد غير إسلامية لابد أن يسأل نفسه: هل سأتمكن من إقامة الدين وحفظ العقيدة؟ هل سأحفظ دين أولادي؟

سؤال أرسلته امرأة للشهيد السيد محمد باقر الصدر تسأل عن حكم السفر إلى بلاد الكفر فأجابها: مع الأمن يجوز ولكن أنى لها أن تأمن على نفسها ودينها.!

حدود التعرب بعد الهجرة

عن أبي عبدالله “ع”: المتعرب بعد الهجرة التارك لهذا الأمر بعد معرفته (أي من يخرج من التشيع بعد معرفته) والتعرب إنما نُهي عنه لاستلزامه ترك الدين والبعد عن العلم و الآداب.

يقول الفيض الكاشاني تعقيبا على الرواية: ولا يبعد تعميمه لكل من تعلم آداب الشرع وسننه ثم تركها وأعرض عنها ولم يعمل بها.

  • سؤال وُجّه للسيد الخوئي: إذا خيف على الأولاد في بلاد الغرب من التعرب بعد الهجرة، هل يجب الرحيل إلى بلد إسلامي أو العودة إلى بلده لبنان مثلا مهما كانت الظروف ؟

السيد الخوئي: نعم يجب ما لم يكن في معرض تلف النفس في الرحيل أو تعقب حرج أو ضرورة توجب رفع التكليف.

وقال المرجع الشيخ التبريزي: بل لا يبعد وجوب الهجرة حتى مع الحرج إذا خاف على أهله وأولاده من اللحوق بالكفار.

حُرمة التعرب بعد الهجرة في الروايات

  1. بصيغة: لا تعرب بعد الهجرة. أي لا تعرب جائز بعد الهجرة.
  2. بصيغة: التعرب بعد الهجرة معدود من الكبائر.
  3. بصيغة: وحرم الله عز وجل التعرب بعد الهجرة.

بعض مظاهر التعرب بعد الهجرة

هذه المظاهر مما عايشتها شخصيا في الغرب وليست بالتحليل والنقولات:

  1. الابتعاد عن اللغة العربية حتى تُنسى، وهي لغتنا الأصلية ولغة القرآن.
  2. فقد الولاية على الأبناء؛ لأن قوانينهم الصارمة في الحرية المدعاة تفتح المجال للولد والبنت للشكوى على الأب عند الشرطة إذا عارض وحاول تقييد حريتهما.

3. تبدل العادات والتقاليد، نشاهد بعض الأمور حرمت فقط لأنها تشبه بالكفار، فنفس هذه المسألة لا يرتضيها الإسلام.

4. الاختلاط وإقامة العلاقات بين الجنسين بكل يسر، بل يشرعنون ذلك ويلزمون به، فمما عندهم مثلا أنهم يلزمون الطفل في المدرسة بعمر 18 سنة بسفرة ما بشرط أن ترافقه بنت.

5. تشويه صورة الحجاب أو منعه بالقانون أو الالتزام به شكليا بل يكون زينة لا سترا، وهذا ما حصل بالفعل في الدول الغربية ويتم استيراده في الدول الاسلامية شيئا فشيئا.

6. الابتعاد عن المعنويات والانغماس في الماديات، وتقديم الأمر الدنيوي على الديني لأدنى مرتبة من التزاحم بينهما.

7. الركون إلى الظالم وحب بقائه.

كلمة بارزة

يدور تعريف التعرب بعد الهجرة عند الفقهاء حول الخروج إلى البلاد التي ينقص فيها الدين، أي يضعف فيه إيمان المسلم ويتعذر أو يعسر عليه إقامة فروع الدين.

سؤال أرسلته امرأة للشهيد السيد محمد باقر الصدر تسأل عن حكم السفر إلى بلاد الكفر فأجابها: مع الأمن يجوز ولكن أنى لها أن تأمن على نفسها ودينها.!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق