ومضات روائية: رحم الله محمداً، كان غلاماً حَدَثَاً

أمن المطارد

لما قُتل محمد بن أبي بكر قال أمير المؤمنين (ع): رحم الله محمداً، كان غلاماً حَدَثَاً، أما والله لقد كنت أردت أن أولي المرقال هاشم بن عتبة مصر، والله لو أنه وليها لما خلّى لعمرو بن العاص العرصة، ولما قُتل إلا وسيفه في يده.


من أهم ما يميز المجاهد عن غيره من الناس هو الاستعداد، الناس ينامون براحة واطمئان في الليل، وهو يترقب في أي لحظة يأتيه نداء الجهاد والدفاع عن الثغور اذا هجم الأعداء في ظلمة الليل، ينام هو وينام سلاحه بجانبه، بل يتطلب العمل أحياناً أن يبقى مستيقظاً لأكثر من يوم، هكذا يؤدي المجاهد وظيفته على أتم وجه، أما من يستشعر الأمان ويركن إلى الراحة فإن العدو يداهمه على حين غفلة ويقضي عليه. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق