كتائب حزب الله تبارك عملية قصف معسكر التاجي

أكدت على أنها ستدافع عن منفذي العملية، وحذرت من استهدافهم

العراق – (الأبدال): أعلنت كتائب حزب الله في العراق عدم مسؤوليتها عن قصف معسكر التاجي شمالي العاصمة بغداد، يوم أمس، فيما باركت تلك العملية، وأكدت على أنها ستدافع عن منفذي العملية، وحذرت من استهدافهم.

وقالت الكتائب في بيان تلقى “الأبدال” نسخة منه، اليوم (12 مارس/آذار 2020): “عَلى قواتِ الاحتلالِ تحملِ نتائجِ وجودهِا غيرِ الشرعيّ عَلى أرضِ العراقِ العزيزِ، فتماديها واستخفافها بإرادةِ وكرامةِ الشعبِ العراقيّ لن يكونَ بلا ثَمن، وحقُ مُقاومَةِ المحتلينَ والغُزاةِ كَفَلتهُ الشّرائعُ السّماويّة والقَوانينُ الدوليّةُ”.

وتابع البيان “وَنَحنُ إذْ نُجددُ طَلبَنا مِن الإخوةِ الّذينَ يَعتَقدونَ ضَرورةَ العَملَ ضِدّ القُواتِ المُحتلةِ فِي هذهِ المَرحلةِ أن يُعرفوا عَن أنفُسِهم حِفظا لِتاريخِهم وَتضحياتِهم ودرءا للشُبهات، نُؤكّدُ أنّنا سَندافعُ عَنهُم، وَنُحذرُ مِنْ استهدافِهم، هُم أو أي مِنْ القِوى وَالأفرادِ المُعارضينَ لِمشروعِ الاحتلالِ الخبيثِ، فالتَعرضُ للأحرارِ سَيوسعُ دائرةَ المُواجهةِ بِشكلٍ كَبيرٍ”.

وأكمل البيان “وأمّا الّذينَ سَارعوا بالاستِنكاراتِ وإبداءِ تَعاطُفِهم مَعَ المُجرمينَ، فَنقولُ لَهُم: لَو أنّكُم مَارستُم احتلالا لِدولةٍ ما، قَتلتُم قادَةَ نَصرهِا، وَقَصفتُم المُرابِطينَ عَلى حُدودِها مِن جُندِها، وَصَوّتَ مُمثلو شعبِها عَلى طَردِكُم، فهل سَتجدونَ مَن يُدافع عَنكُم، أو يمنَحكُم الشَرعيّةَ، كَما تُدافِعونَ عَن هَؤلاءِ القَتلة!. بِئس مَا فَعلتم، وَتبا لِلعقولِ وَالنفوسِ الرَخيصةِ أيًا كانَ انتماؤها”.

وأردف البيان “نَسألُ اللهَ أنْ يُباركَ بِمُنفذيّ العَمليّةِ الجِهاديّةِ الدَقيقةِ التي استهدفتْ قواتَ الاحتلالِ الأمريكيّ في قاعدةِ التاجيّ بِبغدادَ، وَيَشُدَّ عَلى أيديهم، فاختيارُهُم لِلوقتِ كانَ مُناسِبًا جِدا، وَلا يَخلو مِن التوفيقِ، وَنعتقدُ أنَّهُ الوقتُ الأنسبُ لاستئنافِ القوى الوطنيّةِ وَالشعبيّةِ عَملياتِها الجهاديّةِ لِطردِ الأشرارِ وَالمُعتدينَ مِن أرضِ المُقدساتِ”.

وأعلن الجيش الأميركي أمس الأربعاء عن مقتل ثلاثة عناصر من التحالف الدولي وإصابة 12 آخرين في هجوم صاروخي على معسكر التاجي شمالي بغداد.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية أن جنديين أميركيا وبريطانيا ومتعاقدا أميركيا قتلوا في هجوم بعشرة صواريخ كاتيوشا استهدف مساء الأربعاء قاعدة التاجي العسكرية العراقية التي تؤوي جنودا أميركيين شمالي بغداد.

وتعهدت الولايات المتحدة وبريطانيا، بمحاسبة مرتكبي الهجوم على قاعدة التاجي شمالي بغداد، وشدد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، خلال اتصال هاتفي مع نظيره البريطاني دومينيك راب على أنه “يجب محاسبة المسؤولين عن هذه الهجمات”، وفق بيان صادر عن الخارجية الأمريكية.

وأصدرت رئاسة الجمهورية العراقية بياناً أدانت فيه “الاعتداء على قاعدة التاجي العسكرية العراقية” متوعدة بتعقّب العناصر المسؤولة عنه.

فيما أصدرت العمليات المشتركة بياناً وصفت فيه قصف قاعدة التاجي بـ “التحدي الأمني الخطير والعمل العدائي”.

المصدر
كتائب حزب اللهالأبدال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق