مقتل أميركيين وبريطاني وإصابة 12 بهجوم صاروخي في العراق

العراق – (الأبدال): أعلن الجيش الأميركي الأربعاء مقتل ثلاثة عناصر من التحالف الدولي وإصابة 12 آخرين في هجوم صاروخي على معسكر التاجي شمالي بغداد.

مشاهد لقصف معسكر التاجي شمال بغداد

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية أن جنديين أميركيا وبريطانيا ومتعاقدا أميركيا قتلوا في هجوم بعشرة صواريخ كاتيوشا استهدف مساء الأربعاء قاعدة التاجي العسكرية العراقية التي تؤوي جنودا أميركيين شمالي بغداد.

وتعهدت الولايات المتحدة وبريطانيا، بمحاسبة مرتكبي الهجوم على قاعدة التاجي شمالي بغداد، وشدد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، خلال اتصال هاتفي مع نظيره البريطاني دومينيك راب على أنه “يجب محاسبة المسؤولين عن هذه الهجمات”، وفق بيان صادر عن الخارجية الأمريكية.

وأصدرت رئاسة الجمهورية العراقية بياناً أدانت فيه “الاعتداء على قاعدة التاجي العسكرية العراقية” متوعدة بتعقّب العناصر المسؤولة عنه.

وقالت في بيان مقتصب فجر اليوم الخميس (12 مارس/آذار 2020) تدين رئاسة الجمهورية الاعتداء الإرهابي على قاعدة التاجي العسكرية العراقية بقصف بصواريخ كاتيوشا، والذي أدى الى خسائر في الأرواح وإصاباتٍ لعددٍ من المدربين والمستشارين ضمن قوات التحالف الدولي التي تعمل في العراق في نطاق محاربة الإرهاب، بدعوة من الحكومة العراقية.

فيما أصدرت العمليات المشتركة بياناً وصفت فيه قصف قاعدة التاجي بـ “التحدي الأمني الخطير والعمل العدائي”.

في الوقت ذاته قالت خلية الإعلام الأمني أنه تم العثور على منصة فيها ثلاثة صواريخ متبقية جنوب منطقة الراشدية الواقعة جنوبي قضاء التاجي.

ويقع معسكر التاجي في قضاء يحمل الاسم نفسه على بعد 35 كلم شمال العاصمة بغداد، ويستضيف جنودا أميركيين وقوات أخرى أجنبية من التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

كن سبق لهجمات مماثلة استهدفت جنودا ودبلوماسيين أميركيين أو منشآت أميركية في العراق أن أسفرت عن مقتل متعاقد أميركي وجندي عراقي.

ولم يتم تبني أي من هذه الهجمات، غير أن واشنطن تتهم فصائل عراقية موالية لإيران بالمسؤولية عنها.

ومطلع يناير/كانون الثاني الماضي اغتالت الولايات المتحدة بغارة جوية لطائرة مسيرة قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي إلى جانب عدد من رفاقهما قرب مطار بغداد، مما أدى إلى تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران التي ردت باستهداف قواعد عراقية يوجد فيها أميركيون. 

يشار إلى أنه ينتشر نحو خمسة آلاف جندي أميركي في قواعد عسكرية بمختلف أرجاء العراق.

المصدر
الأبدالوكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق