ومضات روائية: لك أن تشير وأرى فإن عصيتك فأطعني

أشار عبدالله بن عباس على أمير المؤمنين (ع) فلم يوافق رأيه فقال (ع) له: لك أن تشير وأرى، فإن عصيتك فأطعني. نهج البلاغة: الحكمة 321.


من وظائف الجندي أن يقدم الإستشارة للقائد، يقدم وجهة نظره عن طبيعة الحرب وطريقة المواجهة والإعداد، ويرفع التقارير الميدانية إلى القائد أيضاً، وليس للجندي أن يفرض رأيه على القائد، بل يجب اتباع القائد سواء وافق رأيه رأي الجندي أم لا بل يجب اتباعه حتى لو اعتقد الجندي أن رأي القائد خطأ، سُئل الأصبغ بن نباته عن مدى طاعته وطاعة الجنود للإمام علي (ع) فقال للسائل: لا أدري ما تقول ولكن كانت سيوفنا على عواتقنا ومن أشار إليه ضربناه بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق