معهد التمويل الدولي: البحرين في خطر بعد تجاوز الدين العام للناتج المحلي

البحرين تغرق في الديون

البحرين – (الأبدال): باتت عدد من الدول العربية من بينها البحرين في مرحلة الخطر بعد تجاوز الدين العام فيها للناتج المحلي.

قال المعهد إلى أن الدين العام في 3 دول عربية فاق الناتج المحلي، حيث بلغ الدين العام في السودان 177.87% من الناتج المحلي، فيما سجلت لبنان دينا عاماً بلغ 157.81% من الناتج المحلي، أما البحرين فقد حلت في المرتبة الثالثة عربيا وبلغ دينها العام 100.19% من الناتج المحلي.

وحذّر في تقرير نشره مؤخراً من ارتفاع الدين العالمي إلى مستويات قياسية بلغت 252.6 تريليون دولار، مشيرا إلى أن حجم الدين العالمي تجاوز الناتج المحلي الإجمالي العالمي بأكثر من 3 أضعاف.

وأشار المعهد إلى إن حجم الدين العالمي ارتفع في الربع الثالث من 2019 بنحو 10 تريليونات دولار مقارنة بنفس الفترة من 2018، وسط توقعات أن يستمر في النمو.

وكمؤشر على خطورة المسألة، قال المعهد إن حجم الدين العالمي إلى الناتج المحلي الإجمالي العالمي في الربع الثالث سجل 322%، وهو أعلى مستوى على الإطلاق.

وفي ما يلي ترتيب الدول العربية من حيث حجم الدين العام كنسبة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي (2020):

وسجّل الدين العام في البحرين رقما قياسيا بتجاوزه حائط 13 مليار دينار، على الرغم من خطة هيكلية مدعومة خليجيا تهدف لتحقيق التوازن بين الإيرادات والمصروفات. 

ورغم حصول البحرين على 4.6 مليون دينار (1.7 مليار دولار) من أموال الدعم الخليجي، إلا أن الحكومة البحرينية لجأت (25 سبتمبر/ أيلول 2019) لاقتراض 765 مليون دينار بحريني.

وبلغت فوائد الدين العام في موازنة العام 2019 نحو 640 مليون دينار، وهو أكبر بند في ميزانية الدولة.

المصدر
الأبدالوكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق