مسؤول بالحشد الشعبي يرهن “التحرك” لطرد أمريكا بأمر: سيخرجون أفقياً

العراق – (الأبدال): علق المتحدث باسم الحشد الشعبي في المحور الشمالي علي الحسيني، الثلاثاء، على تسريبات نتائج لقاء قيادات الفصائل المقاومة العراقية بزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، التي تحدثت عن تشكيل جبهة مقاومة موحدة لاخراج القوات الامريكية من العراق.

وقال الحسيني في تصريحات صحفية، اليوم (14 يناير/كانون الثاني 2020)، إنه “لم يصدر لغاية الان أي توجيه رسمي من قيادات الحشد الشعبي بخصوص تشكيل اية جبهة او شيء من هذا القبيل، وما تطرقت له بعض القيادات، هي تصريحات من طرف واحد وليست بالرسمية لاتباعها او تطبيقها، ونحن بانتظار قرار او توجيه رسمي لاخراج القوات الامريكية من البلاد”.

وتابع الحسيني، أن “فصائل الحشد على استعداد وجهوزية تامة لاخراج الامريكان من البلاد، وتحركنا العسكري رهن الإشارة الرسمية من القيادات المسؤولة بهذا الصدد”.

وعدّ الحسيني تحركات القوات الامريكية الاخيرة التي وصفت بإعادة التموضع والانتشار بحسب تسريبات محلية قائلاً ان “إعادة التموضع والانتشار وحركة الامريكان لعب بالنار وهم يريدون الانتحار بذلك وسيخرجون افقيا وليس عاموديا، إن كانت هذه التسريبات صحيحة”، مبيناً أن “الحشد الشعبي قد أعلن جهوزيته التامة لرد اي اعتداء عليه في اي منطقة داخل الاراضي العراقية”.

عن موقف الحكومة العراقية بشأن إخراج الامريكان، والتصريحات التي تحدثت عن ضغوطات من قبل فصائل وقيادات في الحشد قد مورست بحق الحكومة وبعض النواب لإخراج القوات الاجنبية وإنهاء وجودها، ووصف قيادات الحشد الشعبي لهذه التحركات بـ”الضعيفة”، علق الحسيني قائلاً إن “تحركات الحكومة العراقية بشأن ملف إخراج الامريكان ليس بالخجول، والحكومة الاتحادية منصفة بهذا الصدد”.

وأشار الى أن “الحكومة العراقية برئيسها المستقيل عادل عبدالمهدي، تحركت اكثر من مرة بصدد إخراج القوات الامريكية من البلاد، ابرزها الاتفاقية الصينية والإسراع في تمريرها لدعم الملفات الاقتصادية في البلاد، فضلا عن مساعي إرسال مندوبين لواشنطن لبحث ملف إخراج القوات الامريكية وإنهاء تواجدها في العراق”.

وكشف الحسيني، عن أن “هناك تسريبات تفيد بأن رئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي حاول إقناع الكرد عند زيارته الاخيرة لاربيل ولقائه ببعض القيادات الكردية، بالانضمام لمشروع إخراج القوات الامريكية من البلاد وإنهاء التواجد الاجنبي في العراق”.

وبين، أن “تحركات الحكومة العراقية دقيقة ومدروسة وصحيحة بشأن إخراج القوات الامريكية من العراق، ولكنها تحتاج إلى وقت لكي نحصل على ثمرة هذا المشروع”.

المصدر
الأبدالوكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق