الخارجية الأمريكية: تصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية لقطع التمويل عن سرايا الأشتر

جولة الصحافة – (الأبدال): أكد متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن تصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية يهدف إلى قطع التمويل عن الجماعات الإسلامية مثل سرايا الأشتر العاملة في البحرين. 

وأوضح في تصريح لصحيفة «جلف ديلي نيوز» أن هذا التصنيف الذي صدر في 8 أبريل الماضي كان جزءًا من الجهود الأمريكية لممارسة “حملة الضغط القصوى” على نظام طهران.

وقال إن قرار التصنيف كان ضروريا لردع نظام طهران، وتشديد الضغوط الإقتصادية الرامية إلى حرمان الحرس الثوري والنظام الإيراني من الموارد التي يحتاج إليها.

وكشف المتحدث في تصريح خاص للصحيفة عن أن إيران تنفق حوالي مليار دولار سنويا لدعم الجماعات الإسلامية، وأنها تواصل توفير التمويل لعديد من الجماعات المصنفة منظمات إرهابية في أمريكا، من بينها سرايا الأشتر في البحرين.

وأضاف أن هذا التصنيف يهدف إلى تشديد الضغوط على النظام الإيراني وقطع الإمدادات عن وكلائه في المنطقة.

واستطرد قائلا: «حتى قبل إعلان تصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية أدت عقوباتنا إلى حرمان إيران من الحصول على نحو 10 مليارات دولار من إيرادات النفط منذ مايو 2018، إذ خفضت نحو 20 دولة كانت تتعامل مع إيران وارداتها النفطية إلى مستوى الصفر».

وأكد المتحدث أن الولايات المتحدة ستقف جنبا إلى جنب مع البحرين وشركائها في دول مجلس التعاون الخليجي لمجابهة النظام الإيراني في المنطقة.

وكانت الخارجية الأمريكية قد ذكرت في بيان 8 إبريل، أن الحرس الثوري قدم الدعم المالي، والتدريب، ونقل التكنولوجيا، إلى حزب الله، وحماس والجهاد الإسلامي في فلسطين، وكتائب حزب الله في العراق، وسرايا الأشتر في البحرين.

المصدر
الخارجية الامريكيةجلف ديلي نيوز
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق