سرايا ثأر الله: بيان حول جريمة إعدام شهداء الحجاز

بسم الله الرحمن الرحيم

{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا ۚ إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنتَقِمُونَ} (السجدة 22)

فجع أهالي القطيف والأحساء والمدينة المنورة بنبأ إعدام ثلة من خيرة الشباب والعلماء والأكاديميين المؤمنين.

إن هذه الجريمة البشعة تُضاف إلى سلسلة طويلة من الجرائم التي تؤكد أن هذه العصابة المتحكمة في البلاد والعباد تستهين بحرمة دماء الأبرياء، ولا تسمع لمنطق العقل، ولا تفهم إلا لغة الغاب والصحراء.

إننا في – سرايا ثأر الله – نتقدم بالتهنئة إلى عوائل الشهداء لحوق أبنائهم بقافلة الشهداء، ونيل هذه الكرامة والشرف العظيم عند الله سبحانه وتعالى.

ونؤكد أن جريمة إعدام الشهداء الأبرار، لا يمكن أن تمر دون رد وإنتقام، وسيدفع بني سعود وبني خليفة ثمناً غالياً.

 

صادر عن: سرايا ثأر الله

25 ابريل/نيسان 2019

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق