استشهاد الشهيد قاسم محسن أثناء تأدية واجبه الجهادي

 استشهد الشاب قاسم محسن (18 عاما) الذي ارتقى أثناء تأدية واجبه الجهادي فجر اليوم الأربعاء (15 يوليو 2015)، ليمضي إلى ربه بعد مشوارٍ جهاديٍ عظيمٍ ومشرّف،  وبعد عملٍ دؤوبٍ وجهادٍ وتضحيةٍ.

وتشير التفاصيل الأولية للحادث، أن انفجاراً وقع في العكر الشرقي، تواردت بعد أنباء بإستشهاد الشاب قاسم محس (18 عاما) وإصابة آخر، سرعان توافدت التعزيزات العسكرية الخليفية للموقع، وأغلقت المنافذ الفرعية لمنطقة العكر، ونصبت نقاط تفتيش بالمداخل الرئيسية، الداخلية الخليفية في قالت في حسابها على (تويتر) “مقتل شخص إثر انفجار قنبلة كان يحاول زراعتها في منطقة العكر مستهدفاً رجال الشرطة”.

شبكة “العكر نيوز”، زفت خبر استشهاد قاسم محسن في حسابها على موقع التواصل الإجتماعي (تويتر)، ونشرت صوراً مختلفة للشهيد، ولقبته بـ “شهيد الدفاع المقدس والمقاومة” فيما أفاد ناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعي أن الحصار على منطقة العكر لا زال متواصلاً حتى هذه اللحظات، مغ وصول المزيد من التعزيزات العسكرية.

من جانب آخر، ارتفعت أعمدة الدخان في ساعات الصباح الأولى فور انتشار خبر استشهاد الشهيد قاسم نحسن بعدة مناطق منها الدراز والدير والديه والمالكية وبوري وكرانة و غيرها، فيما وقعت اشتباكات مع قوات الأمن الخليفي في بلدة النويدرات المحادية لبلدة العكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق