سرايا الأشتر : بيان رقم 9

بسم الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

{وَأَعِدُّواْ لَهُمْ مَّا ٱسْتَطَعْتُمْ مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ ٱلْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ ٱللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ} (الأنفال 60)

مر عام على العملية البطولية التي نفذها أبطال الأشتر وأرسلوا بقبضاتهم الحيدرية ثلاثة من مرتزقة العدو الخليفي إلى مصيرهم المشؤوم وحققوا إصابات بليغة بعدد آخر منهم تكتم عليها إعلام العدو للتخفيف من هزيمته النكراء التي غالبا ما يلحقها بالزًج بالأبرياء من أبناء شعبنا المقاوم لحفظ هيبته التي مرغتها سواعد أبطالنا ولخلق أرضية تصادم بين مختلف جماهير الشعب.

إننا في سرايا الأشتر ننحني إكراما وتبجيلا لكل إلأبرياء الذين لاقوا (ويلاقون) شتى صنوف التعذيب والأحكام الجائرة نظرا لعنجهية العدو ووهنه وإخفاقه في الوصول لرجالنا بل ونعتبرهم شركاء في تحقيق البطولات والإنجازات.

إننا إذ نهنئ كافة أبناء شعبنا بيوم المقاومة المجيد، نجدد عهدنا ووعدنا لأبناء شعبنا المقاوم بأن نواصل المسير بدرب التضحية والشهادة دون أي مساومة أو تهاون على سيادة وطننا وكرامة شعبنا حتى استئصال الورم الخليفي ودحر الاحتلال.

كما أننا نتوعد العدو الخليفي وأزلامه المرتزقة بأيام أشد سوادا وأقسى من يوم الثالث من مارس وبمفاجآت ستترجمها بطولاتنا بالميدان.

 

وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّهِ

 

صادر عن: سرايا الأشتر – البحرين

يوم المقاومة المجيد

3 مارس/آذار 2015م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق